Seebawaih Publications Ltd

تجاوز الى المحتويات الرئيسية »

لغة
 
تعديل عربة التسوق (0 العنصر)
سلتي

لا يوجد لديك عناصر في سلة التسوق الخاصة بك .

انت حاليا فى:

الان روسيون // الهوية والحداثة ( الرحالة المصريون في اليابان "القرن ١٩ - القرن ٢٠") ترجمة : بشير السباعي

الان روسيون // الهوية والحداثة ( الرحالة المصريون في اليابان "القرن ١٩ - القرن ٢٠") ترجمة : بشير السباعي

الان روسيون

توفر: متوفربالمخزون

-
+
10٫00
الان روسيون الهوية و الحداثة الرحالة المصريون في اليابان ( القرن ١٩ - القرن ٢٠) ترجمة : بشير السباعي ٣٣٢ صفحة
 
تحاول دراسة الباحث الفرنسي آلان روسييون "الهوية والحداثة، الرحالة المصريون الى اليابان في القرنين التاسع عشر والعشرين"، الصادرة حديثاً عام 2005، رسم صورة موضوعية لمقولات عدد من الرحالة والباحثين العرب عن اليابان في القرن العشرين. وذلك بالاستناد الى نماذج من الدراسات المصرية التي تناولت بشيء من التفصيل عناصر المنعة في تجربة التحديث اليابانية، مع ما قابلها من عناصر الضعف المستمر في تجربة التحديث العربية بصورة شمولية، وتجربة التحديث المصرية بصفة خاصة. فالمادة التي استند إليها، غنية ومتنوعة. وهي تقدم صورة شمولية مقنعة لأبرز ما كتبه الرحالة المصريون عن النهضة اليابانية إبان القرن العشرين. هي تعبّر عن آراء نخبة واسعة من المفكرين العرب تجاه المسألة اليابانية. وأبرز الرحالة المصريين الذين تناولهم الباحث في كتابه هم: رحلة الشيخ علي الجرجاوي الى اليابان عام 1906، ورحلة الأمير محمد علي شقيق الخديوي عباس حلمي الثاني الى الشرق الأقصى ومنها اليابان عام 1909، ورحلة الأستاذ محمد ثابت الى مناطق آسيوية عدة منها اليابان عام 1931، وهو من محترفي تدوين أدب الرحلات الى دول عدة. وناقش "روسييون" بعمق المدلوي السياسي، والاجتماعي، والثقافي، والتربوي للمقولات التي نشرها هؤلاء الرحالة. ومع أن هدف الكاتب هو إبراز التبدلات التي طرأت على صورة اليابان عند الرحالة العرب بالدرجة الأولى، إلا أنه توسع، قدر الإمكان، في تسليط الضوء على صورة اليابان من خلال كتابات عدد من المفكرين المصريين الذين كتبوا عن اليابان من دون أن يروها، من أمثال مصطفى كامل. هذا بالإضافة الى مناقشة كتابات بعض الأدباء والصحافيين والمدرّسين الذين زاروا اليابان لفترات قصيرة أو طويلة من أمثال أنيس منصور، وممدوح عبدالرازق، ويحيى زكريا، ويوسف إدريس وغيرهم. وأفرد القسم الأخير لمناقشة ثلاثة من كبار الأكاديميين المصريين هم: رؤوف عباس، وأنور عبدالملك، ونصر حامد أبو زيد، الذين زاروا اليابان وأمضوا سنوات عدة للتدريس في جامعاتها، وكتبوا عنها من خلال معرفة عيانية معمقة. تضمن الكتاب مقدمة منهجية مطوّلة بهدف إجراء المقارنة بين الانطباعات التي تركها عدد كبير من الرحالة العرب الى أوروبا منذ القرن التاسع عشر، وما كتبه عدد محدود جداً من الرحالة العرب الى اليابان في القرن العشرين. وتوزعت موضوعاته ضمن خمسة محاور أساسية هي: إعادة تشكيل الصورة حول المرحلة الإمبريالية، النموذج الياباني: حداثة في مواجهة التغريب، الإصلاح والأمة، الحداثة بصيغة يابانية: المعجزة اليابانية الثانية، اليابان كطريق ثالث. وأنهى كتابه بما يشبه خاتمة مؤدلجة جداً ركّز فيها على الانطلاقة الأولى للرحلات المصرية الى اليابان مع رحلة الشيخ الجرجاوي التي تحدث فيها، وبكثير من التصورات غير الواقعية، عن أسلمة اليابان أو اعتناق اليابان لتعاليم الدين الإسلامي. المستقبل٠

معلومات اضافية

نشرت غير متاح

علامات المنتج

تستخدم مسافات للفصل بين العلامات. واحد استخدام علامات الاقتباس ( ') لعبارات.